طعامٌ من الكهرباء.. آخرُ ابتكاراتِ العلمِ!

في خطوةٍ سابقةٍ لعصرها.. تمكّن علماءٌ فنلنديون من صناعة بروتينٍ وحيدِ الخليّة يكفي لوجبة عشاءٍ وذلك باستخدام نظامٍ تتم تغذيتُه بالطاقة البديلة! ولم تتطلب العملية كاملةً إلا الكهرباء والماء وثنائي أوكسيد الكربون وعدداً من الأحياء الدقيقة.

تم تصنيع الغذاء الصناعي هذا كجزءٍ من مشروع “غذاء من الكهرباء” the Food From Electricity project والذي بدأ كتعاونٍ بين جامعة لابينرانتا Lappeenranta University of Technology (LUT)، ومركز أبحاث VTT Technical Research Centre of Finland.
بعد تعريض المادة الخام للتحليل الكهربائي في مفاعلٍ حيويٍ، تشكّل مسحوقٌ يتألف من أكثرَ من 50%من البروتين و25% من الكربوهيدرات، كما كان بالإمكان تغيير القوام عبر تعديل الأحياء الدقيقة المستخدمة في العملية الإنتاجية.

وبحسب العلماء، تتمثل الخطوة المقبلة في تحسين ظروف الإنتاج، إذ يتطلب إنتاج غرامٍ واحدٍ من البروتين في مفاعلٍ حيويٍ بحجم كوب القهوة حوالي الأسبوعين. ولذلك فإن تطوير التقنية والكفاءة اللّتان تقبعان خلف هذا الابتكار هو الخطوة الأهم حالياً، ولكن الوصول إلى سعةٍ تجاريةٍ قادرةٍ على تلبية الاحتياجات الواقعية قد يستغرق عقداً من الزمن – حسب الباحثين – مع أخذ التشريعات اللازمة بعين الاعتبار.

تكمن أهمية هذا الابتكار في تسخير الطاقة المتجددة في إنتاج مادةٍ غذائيةٍ غنيةٍ بالمواد الضرورية للنمو وبتكاليفَ منخفضةٍ بحيث يمكن الاستفادة منها لإطعام السكان القاطنينَ في دولٍ تعاني من المجاعات أو تلك الصحراويةِ وغيرِ الصالحةِ للزراعة خاصّةً وأنها لا تتأثر بالظروف الخارجية من رطوبةٍ وحرارةٍ وتربةٍ كما هي الحال في الزراعة التقليدية.

المصادر:
هنا
هناالدراسة المرجعية: هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل