صورة لا لزوم لها

محمد العمر
مقارنة بالواقع اللبناني قد تكون الصورة الملتقطة لجنود لبنانيين و هم يرفعون العلم اﻹسباني فوق إحدى التلال هي الصورة اﻷبشع لهذا العام و قد تنال جائزة عالمية لملتقطي الصور الرديئة صورة تظهر لبنان المتفجر شعورا إنسانيا و هو يتضامن مع إسبانيا ضد اﻹرهاب و تظهر لبنان البطل و قد عقد العزم على الانتقام لأبرياء العالم صورة فيها من الميوعة و السخف ما لم يتوفر في صورة أخرى حتى اﻵن لا أعرف من هي صاحبة الفكرة و ما الذي تقصده و أي سبق على الصفحات كانت تسعى لتناله هي حتما من أشباه سعدو الحريري و السوسو الجميل مؤكدا ذلك ما تحمله من لؤم غبي متخف في رسالة قصيرة مقرفة عن الإهمال قصدا لما هو أهم و أشرف للبنان و لجيشه أن يعلن تضامنه معه في الداخل اللبناني ربما بعد مدة و بعد أن تزيل داعش اﻷلغام لتسمح لهم بالتقدم و الانتصار قد نرى بعضهم فوق تلة أخرى يرفعون صورة عادل الجبير أو صورة لبعير كعربون شكر للقبيلة السعودية
مقارنة بالواقع اللبناني مع ما يبدر دائما من بعض اللبنانيين يمكن القول لبنان لولا وجود المقاومة و الخط الداعم لها فيه لما تسبب وجوده بغير الخجل
الرحمة للشهداء .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل