صواريخ “كاليبر” الروسية قادرة على ضرب أي هدف في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج

علقت المجلة الأمريكية “ناشيونال انترست” على عملية إطلاق صواريخ “كاليبر” من غواصة القوات البحرية الروسية “سيفيرودفينسك” في بحر بارنتس.
يذكر أن صواريخ “كاليبر” تم تطويرها من قبل مكتب التصميم “نوفاتور”. ووفقا للمعلومات المتاحة، مدى هذه الصواريخ، إذا كان الهدف بحريا 375 كيلومتر وإذا كان بريا 2600 كيلومتر.
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن السفن الصاروخية التابعة لأسطول البحر الأسود اطلقت صواريخ كاليبر على أهداف جبهة النصرة في سوريا
وأشار محرر المجلة إلى أن الفيديو الذي نشر لهذه العملية يثبت قوة روسيا بضرب أي هدف على هذه الكرة الأرضية بالصواريخ، وفي وقت سابق كانت هذه الميزة فقط لدى بعض البلدان الغربية.
وأضافت المجلة أن الأساطيل الروسية الشمالي وبحر البلطيق والبحر الأسود وبحر قزوين قادرة على ضرب هدف للعدو المحتل ليس فقط في أوروبا، بل وفي الشرق الأوسط وفي منطقة الخليج.
وتابعت المجلة أن سر إمكانيات هذه الصواريخ مرتبط بالغواصات النووية التي لها سرعة كبيرة في التحرك وقدرة كبيرة على التخفي، مما يسمح لها بالانتشار في جميع أنحاء العالم.
ولفتت المجلة إلى أن روسيا قادرة على استخدام صواريخ تقليدية في أوقات السلم، وأما إذا نشبت الحرب العالمية الثالثة فإنها قادرة على تزويد هذه الصواريخ برؤوس نووية.

(سبوتنيك)

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل