شابة على علاقة عاطفية بشقيقها..هكذا اعتديا جنسياً على الأطفال!

سُجن شقيقان في إنكلترا بعدما قاما بالاعتداء جنسياً على ثلاثة أطفال.

وقد حُكم بالسجن على ماثيو ديفيد تاتشر (26 عاماً) واميلي تومسون (18 عاماً) مع ماندي رايت بعد الاعتراف بقيامهما بـ 36 تهمة اعتداء جنسي على أشخاص دون سن 16.

وبحسب تقارير محكمة Cardiff Crown فإن تاتشر وتومسون التقطا صوراً لنفسيهما وهما يقومان بالاعتداء الجنسي على الأطفال وأرسلا رسائل عن معاملتهما السيئة وتحدثا عن خطتهما.

ولفتت المحكمة أيضاً إلى أنّ تومسون كانت على علاقة مع شقيقها، وأنها “لم تكن تنظر اليه كأنه شخص قريب. ”

وقد اكتشف ضباط شرطة جنوب ويلز وجود مئات الصور التي توثّق الاعتداءات الجنسية على الأطفال، مع تصنيف العشرات منها بأنها ضمن فئة الأكثر تطرفاً.

وكُشف أمر الثلاثي بعدما تم القبض على تاتشر وهو يحاول استدراج شخص ظن أنه يبلغ من العمر 14 عاما من خلال الفيسبوك بهدف لقائه.

وقد وجّهت ضد تاتشر الاتهامات بما يتعلق بـ15 جريمة، بما فيها الاغتصاب والاعتداء الجنسي على الأطفال. أما تومسون فقد اتهمت بـ16 جريمة منها الاعتداء الجنسي وتحريض الأطفال على ممارسة النشاط الجنسي. وقد وجهت الى رايت تهماً بـ5 جرائم. كما فرضت المحكمة أوامر على الثلاثي تتعلق بالضرر الجنسي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل