ركوب الدراجة للتحكم بالوزن وفوائد أخرى

يعتبر المشي نشاطاً مثالياً لكثير من الناس فهو لا يحتاج أدوات ويمكن ممارسته في أي مكان وزمان بالإضافة إلى أنه آمن، وقد أثبتت دراسات عديدة أن هذا النمط البسيط من التمارين يقلل بشكل كبير من فرص الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري عند مختلف فئات المجتمع. والمشي مهما كانت سرعته له فوائد صحية، لكن المشي السريع (3 ميل/ساعة) يساعد في التحكم بالوزن أكثر من المشي البطيء .
أظهرت دراسة أن ركوب الدراجة يقدم فوائد مماثلة لفوائد المشي السريع، يزوّد الجسم باللياقة البدنية والنشاط، يشدّ العضلات ويقوي الفخذين والورك كما أنه لطيف على المفاصل ويساعد في الحفاظ على الغضاريف، وهو مفيد خصوصاً للنساء اللواتي يعانين من الشد العضلي ومشاكل القدم ومشاكل الركبة وآلام الظهر، يساعد في مكافحة زيادة الوزن ومكافحة توسع محيط الخصر الذي تعاني منه العديد من النساء في منتصف العمر.
إن ركوب الدراجات الثابتة أقل فائدة من ركوب الدراجة في الخارج لعدم وجود مقاومة للرياح والتضاريس الصعبة داخل النادي الرياضي.
وقد درس الباحثون العلاقة بين تغيير النشاط البدني والوزن على أكثر من 18000 امرأة خلال فترة زمنية بلغت 16 سنة. لوحظ أنّ النساء اللواتي زدن من نشاطهن البدني 30 دقيقة باليوم فقد اكتسبن وزن أقل من النساء اللواتي بقي نشاطهن ثابتاً، ولكن نوع النشاط أحدث فرقاً فالنساء اللواتي مارسن ركوب الدراجة أو المشي السريع مع نظامهن الغذائي كنّ قادرات على الحد من كسب الوزن على عكس النساء اللواتي مارسن المشي البطيء .
يجب أن تكون الدراجة مناسبة للجسم، فإذا كانت كبيرة جداً فإنها تسبب آلام في الرقبة والظهر، كما أن ارتفاع المقعد مصدرٌ للمتاعب فإذا كان منخفض جداً يسبّب ضغط على الركبة، وإذا كان عالياً جداً يؤذي الركبة.
ومن أجل الأمان والسلامة يجب وضع الخوذة عند ركوب الدراجة، وتجنب ركوبها في أوقات متأخرة وفي الطقس الرديء، والالتزام بقواعد المرور وعدم تناول الكحول قبل ركوب الدراجة.

المصادر :
1-هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل