داعش يستبق الأحداث ويهاجم نقاطاً للجيش

أفاد مصدر خاص للعربي اليوم بأن مسلحي ” داعش ” شنوا هجوماً واسعاً على نقاط للجيش السوري في أطراف محافظة دير الزور مستخدمين عشرات الإنتحاريين والآليات والسيارات المفخخة و الدبابات
وقال المصدر بأن الهجوم نُفذ على أكثر من محور وباستخدام عدد كبير من المقاتلين و أسفر ذلك الهجوم على استشهاد عدد من عناصر الجيش السوري
بعد احتواء الجيش الهجوم بمساعدة سلاحي الجو والمدفعية , انسحب المهاجمين إلى مواقعم بعد قتل عدد كبير منهم و عاودوا الهجوم على نقاط الجيش نفسها لإستهداف القوات التي تسعى لتثبيت مواقعها في المناطق التي خسرتها وتمكن الجيش من احتواء الهجوم الثاني و دمر آليات المهاجمين و سياراتهم المزودة برشاشات ثقيلة
بينما هاجم مسلحي ” داعش ” مواقع الجيش في بادية حمص الشرقية , صعد مسلحو التنظيم من هجماتهم في ريف الرقة هجماتهم على طول ريف المحافظة الجنوبي و هاجموا قرية ” السلام عليكم ” بالإضافة إلى هجوم على قرية  الزملة جنوب شرق الرصافة بحوالي 25 كيلومتراً
هجوم ا
أما تقدم الجيش البطيء إلى دير الزور فهو يصب في مصلحة ” التحالف الدولي ” الذي يسعى بدوره إلى دخول وادي الفرات عبر قوات ” سوريا الديمقراطية ” والتي أشارت بدورها عن بطء عملياتها في الرقة بسبب كثرة الألغام التي زرعها التنظيم وكثافة القنص الموجود على عناصرها .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل