” داعش ” تعلن مسؤوليتها عن تفجير معسكر ” لجيش الإِسلام “

أفادت مصادر خاصة للعربي اليوم بأن اشتباكات عنيفة دارت على محور مزارع ” بيت سوى و الأفتريس و مزارع الأشعري ” بين تنظيمي ” فيلق الرحمن ” و ” جبهة النصرة ” من جهة و ” جيش الإسلام ” من جهة أخرى أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الطرفين
هذا وتستمر الاشتباكات منذ يوم أمس بعد أن هاجم مسلحين تابعين ” للفيلق والنصرة ” مواقع تابعة لجيش الإسلام المدعوم سعودياً مسيطراً على عدد من المواقع
و في محور جوبر استمرت الاشتباكات العنيفة على أكثر من محور و أدت الاشتباكات الى اكتشاف شبكات ضخمة من الأنفاق التي تمتد لمئات الأمتار واستمرت رشقات الصواريخ قصيرة المدى مستهدفة مواقع تابعة ” للنصرة ” و ” الفيلق ”
كما استمرت الاستهدافات المدفعية لخطوط المسلحين الخلفية في جوبر وعين ترما مدمرة تحصينات ومواقع تحت الارض “لفيلق الرحمن ”
أما في درعا فقط أعلنت مجموعات تابعة لتنظيم ” داعش ” مسؤوليتها عن التفجير الذي حصل في معسكر تابع ” لجيش الاسلام ” في بلدة نصيب في ريف درعا الجنوبي الشرقي الذي أدى إلى مقتل وجرح حوالي 100 مسلح من ” جيش الاسلام “

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل