خسرت 100 مليون دولار خلال عام لكنها بقيت الأغنى… مَن هي؟

نشرت مجلة “فوربس” للأثرياء حول العالم لائحة خاصة بأغنى السيدات الروسيات، وهذه المرة ضمن لائحة السنة الجارية 200 سيدة روسية، جمعن خلال سنوات ثروات تخطت قيمتها الاجمالية ما يقارب 7.3 مليار دولار بعدما زادت هذه الثروات بنسبة قاربت 25% بالمقارنة مع العام 2016.

وفي تفاصيل اللائحة التي أصدرتها “فوربس”، فقد تصدّرت زوجة عمدة موسكو السابق يوري لوجكوف، إيلينا باتورينا القائمة رغم انخفاض ثروتها بقيمة 100 مليون دولار خلال عام إلى مليار دولار، وللتذكير، كانت دباتورينا المرأة الروسية الوحيدة التي دخلت قائمة “فوربس” لأغنى نساء العالم في العام 2017. وباتورينا تعمل في القطاع الفندقي وتحديدا في مجال تطوير وتنمية الأعمال الفندقية في روسيا، والنمسا، وجمهورية التشيك، وايرلندا. وتمتلك إيلينا باتورينا ايضاً العديد من الاستثمارت في مجال العقارات والطاقة المتجدّدة في القارة الاوروبية.

وتشير الارقام التي وردت ضمن التقرير المفصّل الذي اصدرته “فوربس”، إلى أنّ باتورينا تدير إستثمارات تقارب قيمتها 40 مليون دولار، وهي استثمارات معلن عنها. ووفق البينات المنشورة، استحوذت باتورينا على أحد المباني في مدينة نيويورك بقيمة 10 ملايين دولار لتحويلها إلى مقر رئيسي لإحدى شركاتها، وتمّ شراء العديد من الاراضي في جزيرة قبرص حيث تخطط لبناء مجموعة فندقية ومجمعات سكنية راقية.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل