حاول الاحتيال على داعش فكان هذا مصيره

أدانت محكمة ألمانية بمدينة ساربروكن في جنوب غرب ألمانيا لاجئ سوري بتهمة الاحتيال على تنظيم داعش “الإرهابي”، وهو الحكم الذي يعطي حماية قانونية للتنظيم الإرهابي.

وقضت المحكمة بالسجن عامين على اللاجئ لأنه طلب من أعضاء بتنظيم “داعش” تحويل ما يصل إلى 180 ألف يورو (212400 دولار) إليه.

وقال القاضي إن الرجل ادعى كذبا أنه سيشن هجمات في ألمانيا لصالح التنظيم الإرهابي باستخدام متفجرات. ولم يتم تحويل أي أموال له.

ورفضت المحكمة قول الادعاء إن الرجل مذنب بجريمة أكبر وهي التخطيط لشن هجمات لصالح التنظيم المتشدد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل