“جيش الإسلام” يعلن وقف عملياته ضد “فيلق الرحمن” في الغوطة

قال فصيل “جيش الإسلام” أنه مستعد لوقف العمليات العسكرية ضد “فيلق الرحمن” في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مقابل وفاء “الفيلق” بتعهداته بإنهاء “جبهة النصرة” في مناطق سيطرته.
وجاء في البيان “حرصاً على حقن دمائنا، واستجابة لدعوات المصلحين، وإنهاء للحال المتردية التي عاشتها الغوطة الشرقية خلال المرحلة الماضية، ورغم إيغال “فيلق الرحمن” طوال المرحلة بدعم “جبهة النصرة” وإصراره على متابعة التحالف معهم، وتسلطه على المؤسسات المدنية واستخدامه لأسمائها وأختامها لمآربه، وتصدره واجهة العمل المدني في القطاع الأوسط من الغوطة”.
وأضاف البيان “وبعد توقيع فيلق الرحمن على اتفاقية مناطق خفض التوتر وتعهده بقتال جبهة النصرة، فإننا في جيش الإسلام نعلن وقف العمليات العسكرية ضد التحالف (فيلق الرحمن – جبهة النصرة) الذي نأمل أنه قد تفكك، باستثناء عمليات صد الهجمات على مواقعنا في حال حصولها، أملين أن يجد أهالي الغوطة من خلال هذا الالتزام متنفساً لهم بعد أشهر طويلة من الاحتقان والتصعيد الداخلي”.
وأشار البيان” إلى أنهم ينتظرون من فيلق الرحمن الوفاء بالتزاماته المترتبة عليه سابقا، والتي تعهد بها مؤخراً، وأن ينهي ما تبقى من “النصرة” الموجودة في قطاعه”.
وختم البيان، “لعل هذه الخطوات تكون بداية مرحلة جديدة في الغوطة الشرقية، تمحو الأثار السلبية التي خلفتها المرحلة الماضية، وتفتح سبلاً للوصول إلى حلول أكثر إيجابية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل