جمال سليمان يعلن عن موقفه من اجتماع المعارضة في الرياض

قال جمال سليمان، عضو مجموعة القاهرة للمعارضة في مقابلة مع “الحدث”، إن مجموعة القاهرة لا تعارض الانضمام للاجتماع الموسع الذي تقيمه المعارضة السورية في الرياض إذا كان الهدف منه توحيد صفوف المعارضة.

وحددت المعارضة السورية تاريخ 15 أغسطس لتوحيد صفوفها وكذلك مواقفها السياسية.

فالتطورات الميدانية المتلاحقة والضغط الروسي المتزايد الذي أفضى حتى الآن إلى توسيع مناطق خفض التوتر يقابله تراجع نسبي بثقل أنقرة وقدرتها على التأثير، ما أربك المعارضة التي تسعى بقوة إلى إعادة ترتيب أوراقها والخروج بوفد موحد يتفق على نفس الشروط والمبادئ التي تُمثلها الثورة السورية قُبيل عقد الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف. جهود قد تصطدم باختلاف وجهات النظر بين أطراف المعارضة.

وفي الوقت الذي وافقت فيه مجموعة القاهرة على الانضمام لاجتماع المعارضة في الرياض، اعتبر رئيس مجموعة موسكو المعارضة قدري جميل، أن العائق أمام تشكيل وفد موحد هو عدم التوافق على “سلة الحكم الانتقالي”، والتي يجب أن تكون حسب رأيه دون أي شروط مُسبقة حول رحيل بشار الأسد أو بقائه، وإنما يُحدد ذلك بعد بدء جولة المفاوضات المباشرة مع النظام.

اللقاءات المنتظرة بين أطراف المعارضة السورية إذا تمت ستهدف إلى الوصول لرؤية واستراتيجية وهيكلية جديدة، تهدف من خلالها لتوحيد جهودها عبر ضم أطراف جديدة إلى هيكلهاـ فيما تشجع موسكو المشاركين على التعاطي مع الأمر الواقع الذي ظهرت تجلياته في الفترة الأخيرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل