تعليق سياسي

ما هي النصيحة التي يمكن تقديمها لقيادات المعارضة السورية التي تشعر بالانتحار السياسي؟

ـ الأميركيون يبلغونها بأنّ المعركة انتهت وأنّ عليها تسليم مناطق سيطرتها للجيش السوري أملاً بمقعد في التسوية أو تسليم السلاح الذي حصلت عليه منهم.

ـ السعوديون يبلغونها بوقف التمويل لأنّ حرب اليمن مكلفة وموارد النفط تراجعت ولأنّ قضيتهم طالت أكثر من المتوقع والتحويلات لهم لا تحظى برضا أميركي وتخضع للتدقيق والمراقبة ضمن تمويل الإرهاب.

ـ الأتراك يخيّرونهم بين القتال ضدّ داعش والنصرة أو الانضمام لدرع الفرات للقتال ضمن الوحدات التركية.

ـ المواقع العسكرية التابعة لهم تسقط تباعاً بيد الجيش السوري.

ـ الشعب والشباب في سورية يبصقون عليهم وعلى وجوههم حتى إذا عاد أحدهم وقال إنه تائب ويريد حضن الوطن.

ـ المشاركة في التسوية تستدعي موافقة الدولة السورية على أسماء المشاركين واختيار من لديه صفة شعبية منهم ومن لا تاريخ مليء بالسيئات والشائنات.

ـ ماذا يمكن ان تكون النصيحة؟

ـ النصيحة الوحيدة هي الانتحار، فقد تنعّموا بالمال وتمتعوا بوهم أحلامهم والتقوا بملوك ورؤساء وما هو آتٍ كله كوارث عليهم…

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل