تصميم جديد للمراوح السقفية يحل كل المشاكل التي واجهتها منذ العام 1882

في السنين المقبلة لن يصبح الهاتف الذكي فقط للإتصال أو للتطبيقات بل سيصبح أداة تحكم في كل منزلك الذكي كالتدقئة و التكييف و الإضاءة و الغسالة…

فمن الطبيعي أن تصدر أجهزة متنوعة لدعم تقنيات المنزل الذكي و مع اكتساب تطبيق “نيست” للشهرة ومع حديث “أبل” عن تحويل الهاتف الذكي إلى جهاز تحكم بالمنزل بأكمله كما ستسمح للشركات الأخرى أن تصنع منتجات مصممة خصيصاً للتوافق مع خدمة الشركة الجديدة للمنازل الذكية.فالجميع يتوقع أن تكون تكنولوجيات المنزل الذكي هي الموضة الجديدة.

و إحدى هذه الأجهزة التقليدية الموجودة في كل منزل والتي لم تلمسها موضة التكنولوجيا الحديثة هي مروحة السقف المتواضعة، ولكن يبدو أن هنالك من يسعى لتغيير ذلك.

شركة “Big Ass Solutions” والمتخصصة في صناعة المراوح الصناعية قد أعلنت مؤخراً أنها ستبدأ ببيع مروحة ذكية للاستعمالات التجارية والسكنية، وأن هذه المروحة الذكية بإمكانها التعلم من البيئة المحيطة لتقوم بخلق درجة حرارة مثالية للغرفة.

لقد كان من الواضح بالنسبة لنا جميعنا أن مراوح السقف لم تتغير منذ سنوات عديدة، وحسب أحد مدراء الشركة فإن المروحة التقليدية لم تتغير منذ العام 1882. وهي السنة التي قام فيها (فيليب ديهل) بإعادة هندسة المحرك الكهربائي المستخدم في آلة الخياطة (شركة سينغجر) لتدوير المراوح.

ويكمل قائلاً : إنها سلعة والناس معتادين على رؤيتها، ولا يفكرون بها على الإطلاق. طوال ال 132 عاماً الماضية قد عشنا مع وجود المراوح التي تنفث الهواء علينا، في سرعات ثلاث يتم التحكم بها يدوياً عن طريق جذب خيط أو وتر. ولكن قد اكتفينا الأن، لقد جاء وقت التكنولوجيا .

بدأ فريق الشركة أولا العمل مع مروحة ذات تصميم أملس مصممة للمساكن، وأول شيء يمكنك ملاحظته عند رؤية هذا التصميم الجديد هو أنه يفتقد لوجود خيط التحكم بالمروحة الذي يقوم بإطفائها وتشغيلها، بدلاً عن ذلك وبأبسط طريقة يمكنك التحكم بالمروحة عن طريق تطبيق على الهاتف الذكي، مما يعني أنك لن تكون بالحاجة للتحرك من مكانك.

لا تقلق، هذه المروحة الذكية لا تقتصر على مجرد كونها متصلة بالتطبيق، فهي تستعمل تقنية تدعى “SenseMe” لتتعلم من البيئة وتقوم أوتوماتيكياً بتعديل السرعة، لم ننتهي بعد، فالمروحة مزودة بعدد من الحساسات المختلفة، أحدها للحرارة والأخر للرطوبة وحساس أخر لكشف وجود إنسان في الغرفة، لتقوم المروحة آلياً بتشغيل وإطفاء نفسها بمجرد دخولك أو خروجك من الغرفة.

المروحة مزودة بمعالج صغري لكشف الحركة وقياس الرطوبة باستخدام تقنية تدعى “Capacitive sensing” والتي تمكنها من كشف أي جسم ناقل للكهرباء عن طريق حساب انتقال الطاقة. فالمعالج ينتبه إلى أي تغير في هواء الغرفة على تخزين الشحنات الكهربائية، مما يظهر درجة حرارة التكاثف وفي المقابل يطلعك على درجة رطوبة الغرفة. والتطبيق أيضاً يسمح لك بأن تختار من عدة خيارات مسبقة، إحداها مثلا سيقوم بجعل المروحة تبطئ خلال الليل حتى عندما تستيقظ لا تجد نفسك تتجمد، وعلاوة على ذلك المروحة ستتعلم من تفضيلاتك الشخصية، لذا عندما تقوم بتغيير أحد الخيارات في التطبيق ستقوم المروحة بأخذ ذلك في الحسبان حتى عندما تعمل المروحة آليا دون الحاجة للتطبيق.
و يمكن استخدام التطبيق لتحديد جداول زمنية لكل من المروحة و الإضاءة أو الاختيار من عدة طرق تحكم فريدة من نوعها . و من بين الخيارات الاستيقاظ بشكل تدريجي بحيث تزداد سرعة دوران المروحة و زيادة الإضاءة للتنبيه و التي أثبتت البحوث أن هذا الأسلوب يسهل الاستيقاظ و بالإمكان تعديل إعدادات المروحة يدويا بواسطة الريموت كونترول و لا ننسى أيضاً أن المروحة مزودة براديو.

هذه المروحة متاحة للبيع بسعر أولي عند 895 $، وإذا أردتها مزودة بتقنية “SenseMe” سيكلفك ذلك 150$ إضافية، وستحصل على المروحة بسعر إجمالي يبلغ 1،045 $.

“Me” أي “أنا” هو ما هذه المروحة مبنية عليه، و يمكن للراغبين في الحصول على هذه المروحة الحصول عليها من خلال تقديم طلب على موقع شركة بك اس فان والمروحة متوفرة بقطر 132 سم وبقطر 152 سم. وتتوفر المروحة بألوان مختلفة مثل لون الكراميل ولون الكاكاو واللون الأسود واللون الأبيض واللون الشبيه بلون الألومنيوم.

ربما الآن ستقوم بأخذ هذه المروحة في الحسبان قبل أن تتجه لشراء مكيف هواء، ما هو رأيك ..؟

المصادر :
هنا
هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل