برشلونة وضرورة الحسم سريعاً .. 100 مليون لا تكفي

برشلونة يجب عليه وضع مبلغ لا يقل عن 150 مليون يورو لحسم صفقة من العيار الثقيل، أو التصرف بمنطقية والتحرك سريعاً لحسم صفقة من نوع آخر

هل من المنطق أن تبيع نيمار بمبلغ 222 مليون يورو، ثم تذهب لنادي كبير ومن أقوى الأندية اقتصادياً وتعرض عليه مبلغ 80 – 100 مليون يورو للتخلي عن أهم لاعبيه والذي يعد من لاعبي الصف الأول في أوروبا مع صغر سنه؟ من هو العاقل الذي سيفاوضك؟

برشلونة باعتقادي يضيع وقته في الوقت الحالي ويضع نفسه في موقف محرج، نيمار دا سيلفا ودع زملائه وأبلغهم _حسب التقارير الصحفية من مصادر موثوقة مثل سكاي سبورت_ بأنه سينتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، أي أنه يتجه لإعلان انتقاله إلى حديقة الأمراء من طرف واحد عبر فسخ عقده ودفع قيمة الشرط الجزائي مقابل ذلك.

لذلك أصبح برشلونة مطالب بالتحرك سريعاً وحسم صفقة بديل نيمار، أو قائد لخط الوسط، رحيل البرازيلي يتطلب أن تعوضه معنوياً بلاعب بمستوى عالي لذلك من الأفضل أن تجلب أحد لاعبي الصف الأول، هنا نتحدث عن أسماء مثل فيليب كوتينيو، باولو ديبالا، أنطوان جريزمان.

صحيفة سبورت أعلنت اليوم عن تواجد بعثة من مفوضي نادي برشلونة بما فيهم مدير كرة القدم في مدينة ليفربول للتفاوض حول صفقة فيليب كوتينيو بعد أن رفض النادي الإنجليزي مبلغ 70 مليون يورو بالإضافة إلى 10 مليون يورو كعلاوات في العرض الأولي، فيما توضح الصحيفة بأن الريدز مستعدون للتخلي عن لاعبهم مقابل 100 مليون يورو.

أنباء سبورت تعيدنا للسؤال الذي بدأنا به المقال، فمن غير المنطقي أو المعقول أن يسمح ليفربول لرحيل أهم لاعبيه وقبل انطلاق الموسم بأيام قليلة وبدون وجود أي بديل واضح لتعويضه مقابل 100 مليون، ولا حتى 120 مليون يورو، خصوصاً أن سعر نيمار يبلغ الضعف وهو ما لن يقبل به النادي الإنجليزي.

برشلونة بحاجة لعرض 150 مليون يورو على الأقل حتى يضمن صفقة من طراز فيليب كوتينيو، وحتى لو وضع هذا المبلغ بين يدي إدارة ليفربول فربما ترفضه بسبب عدم وجود خطة واضحة لتعويض لاعبها.

الخيارات الأخرى المدوية هي ديابالا وجريزمان، الأول لا يريد يوفنتوس التخلي عنه بعد رحيل بونوتشي ومن قبله بوجبا مما وضع الإدارة في موقف محرج أمام الجماهير ووسائل الإعلام، لذلك أنت بحاجة هنا أيضاً لصفقة مجنونة حتى تقنعهم بالمخاطرة والسماح له بالرحيل قبل أيام من بداية الموسم وبدون خطة مسبقة لفعل ذلك.

أما جريزمان فمسألة تمديد عقده قبل شهرين في ظل حرمان أتلتيكو من التعاقد مع لاعبين جدد تجعل رحيله أمراً في غاية الصعوبة إن لم نقل أنه مستحيل، وبالأساس قيمة فسخ عقد اللاعب تبلغ 200 مليون يورو والروخي بلانكوس لن يكون مستعد للتفاوض على أهم لاعبيه إن لم يحصل على القيمة القانونية للصفقة.

كل هذه العوامل تجعل برشلونة مطالب بالإنفاق الجنوني في السوق، أولاً لاسترداد هيبته المفقودة بعد ما فعله نيمار وباريس سان جيرمان، وثانياً لأن اللاعبين من الطراز الأول غير متاحين في السوق، وحتى تجعلهم متاحين فيجب عليه عقد صفقة مجنونة، تماماً مثلما فعل باريس.

الخيارات الأخرى ليست سيئة بل هي جيدة أيضاً إن رغب النادي في تعويض سريع، أو بعيد الأمد، مثل استعادة أليكسيس سانشيز (صفقة لن تخدم النادي على المدى البعيد)، أو التعاقد مع عثمان ديمبيلي، رغم أن الأخير سيكون مخاطرة كبيرة الاعتماد عليه كبديل لنيمار بسبب صغر سنه وافتقاره للخبرة المطلوبة، وعدم وصوله لعقلية النضج الكروي الحقيقي.

الكرة في ملعب مجلس إدارة برشلونة لتحديد أولوياته ومعرفة ما يريد، لكن المهم أن يتصرف بمنطقية وبسرعة، فإن أراد الذهاب لصفقة من عيار ديمبيلي وسانشيز فيجب عليه الإسراع وتقديم مبلغ جيد لحسمها، وإن أراد عقد صفقة مدوية فيجب عليه وضع المبلغ الجنوني مقابلها، بغير ذلك فهو يهدر وقته ويعرض نفسه للمزيد من الإحراج أمام جماهيره.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل