الولايات المتحدة: لا ننوي البقاء في سوريا بعد هزيمة داعش

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة لا تخطط للبقاء في سوريا بعد دحر “داعش” ويجب أن يقود السوريون بلادهم بأنفسهم.
وقالت في مؤتمر صحفي للصحفيين ” هدفنا هو هزيمة تنظيم داعش وعدم القيام بأي شيء آخر غير ذلك. ونريد للسوريين أن يقودوا بلادهم، لا الولايات المتحدة ولا قوى أخرى، بل من قبل السوريين فقط”.
وأضافت ” هذا ليس هدفنا (البقاء في سوريا)، هدفنا هو دحر تنظيم داعش”.

وهكذا تكون، هيذر نويرت، قد علقت على تصريح المتحدث الرسمي باسم “قوات سوريا الديمقراطية”، طلال سلو، قوله إن “لدى الأمريكيين استراتيجية لعشرات السنوات، وستكون هناك اتفاقات عسكرية واقتصادية وسياسية بين الإدارة الأمريكية وبين قيادات في شمال سوريا”.

يذكر، أن “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تقوم منذ نهاية العام الماضي بعملية “غضب الفرات” في شمال سوريا لتحرير الرقة من تنظيم “داعش” الإرهابي. وفي 6 حزيران/ يونيو أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” انطلاق العملية لتحرير مدينة الرقة، التي تعتبر “عاصمة” لـ “الخلافة” التي أعلنها “داعش” في الأراضي التي يسيطر عليها.

ونشرت الولايات المتحدة قوات خاصة وخبراء عسكريين في شمال سوريا لدعم “قوات سوريا الديمقراطية” في عملياتها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل