القهوة والسرطان ….

الإيطاليون يعشقون قهوتهم.. ذلك المشروب الشعبي الذي وضعتهُ شهرتُه محطّ أنظار الباحثين والعلماء.. وبين دراساتٍ ربطت الكافيئين بالسرطان وأخرى أشادَت بالفوائد الصحية للقهوة.. تأتي مراجعةٌ لأكثرَ من 1000 دراسةٍ أعلنت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان IARC عن نتائجها لتقول بألّا وجودَ لدليلٍ قويّ يفيد يازدياد خطرِ الإصابة بالسرطان بتأثير القهوة.

أُجريت الدراسةُ في مختبر الأوبئة الجزيئية والتغذوية Molecular and Nutritional Epidemiology Laboratory في إيطاليا، حيث تمّ التحقّق ممّا إذا كان هنالكَ ارتباطٌ بين استهلاكِ القهوة والإصابة بسرطان البروستات عند الرجال، وسُجّلت بياناتُ 7000 رجلٍ إيطاليّ بلغَت أعمارهم على الأقل 70 سنةً ممّن قاموا بتسجيلِ كميةِ القهوة التي يتناولوها يومياً على مدى أريعِ سنوات. علماً أن الشعب الإيطالي يعتبرُ من الشعوبِ شديدةِ الحبّ للقهوة.

ووجدَ الباحثون أنَّ تناولَ الرجال لثلاثةِ أكوابٍ من القهوةِ المحضرة على الطريقةِ الإيطالية (أي تحتَ ضغطٍ مرتفعٍ وبدرجة حرارة عالية ودونَ عمليةِ فلترة) قد خفَّض نسبة الإصابةَ بسرطان البروستات بنسبة 53% مقارنةً مع أولئك الذين تناولوا كميةً أقل من القهوة. كما وجدوا أنَّ مستخلصَ القهوةِ الإيطالية الغنيَ بالكافيئين يمتلك تأثيراً مضاداً للخلايا السرطانيةِ المدروسةِ في المختبر، وبشكلٍ محدد، لوحظَ حدوثُ انخفاضٍ في تكاثر الخلايا السرطانية وتشكّل النقائل عندَ تعرّضِها للمستخلصاتِ الغنيةِ بالكافيئين مقارنةً مع المستخلصات منزوعة الكافيئين.

ومن الجدير بالذكر أنَّ البحث لم يجزم بأن الفعاليةَ المضادة للسرطان كانت بسبب كميةِ الكافيئين الموجودةِ في القهوة، أو أنَّ طريقةَ صنعِ القهوةِ الإيطالية هي التي لعبت دوراً في ذلك، إذ تختلفُ القهوة الإيطاليةُ في طريقةِ تحضرها عما هو متبع في أنحاءِ العالم، ومن المرجّح أن تكون تلك الطريقة قد زادت من تركيز المواد الفعالةِ الموجودة في القهوة، وهو ما يحتاج مزيداً من البحث ولكنّه يحمل في طيّاتِهِ بنفسِ الوقت سبباً إضافياً للانغماسِ في كوبٍ لذيذ من القهوة الساخنة! فتمتّعوا بها حتى إشعارٍ آخر..
المصدر:
هنا

الدراسة المرجعية:
هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل