القائد الفعلي ” لجيش الإسلام ” في عداد الموتى

أفاد مصدر خاص للعربي اليوم عن مقتل القائد الفعلي لما يسمى ” جيش الإسلام ” في الغوطة الشرقية ” رضا الحريري ” الملقب ” أبو عبدالله 200 ” و ذلك عن طريق عبوة ناسفة انفجرت بسيارته في محيط منطقة النشابية، أدت إلى مقتله وإصابة نائبه المدعو “أبو طلال مسالمة”، أصدر على إثرها “جيش الإسلام” بيان رسمي قال فيه “بعد أن شن تنظيما “فيلق الرحمن” و “جبهة النصرة” لهجوم عنيف على نقاطه في الأشعري، انطلاقاً من بلدة الأفتريس، أرسلت يد الغدر المسمومة “بحسب وصفهم” لترمي “أبو عبد الله 200″ قائد اللواء السادس ب”جيش الإسلام” لترديه قتيلاً”، وتوعد البيان “فيلق الرحمن” و”جبهة النصرة” بقصاص كبير

كما اتهم المتحدث الرسمي باسم “جيش الإسلام” محمد علوش متزعم “فيلق الرحمن” عبد الناصر شمير بعمالته للجولاني القائد العسكري ل”جبهة النصرة”، واتهمه بمبايعته للجولاني وبتنفيذ أومره من أجل إسقاط الغوطة الشرقية بحسب زعمه.

بدوره صرح المتحدث الرسمي باسم “فيلق الرحمن” وائل علوان أن “فيلق الرحمن” تلقى بشكل مفاجئ خبر مقتل “أبو عبد الله 200” في منطقة تخضع بشكل كامل ل”جيش الإسلام”، وحزر “جيش الإسلام” من حماقات جديدة.

يذكر أن المدعو “أبو عبدلله 200” كان يشغل منصب نائب قائد الأركان وقائد اللواء السادس ب”جيش الإسلام”، والقائد العسكري العام لقطاع المرج، والقائد العسكري السابق لألوية “الحبيب المصطفى” و”لواء الحسين”، وقائد ميداني في معركة ” الله غالب”، وشارك بجميع المعارك ضد الجيش السوري بالغوطة الشرقية وأصيب عدة مرات بنيرانه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل