الجيش العراقي يقضي على قيادي قريب للبغدادي بعملية استخباراتية دقيقة

أعلن الجيش العراقي عن مقتل 94 مسلحا من “داعش”، بينهم مقرب من زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، بضربة جوية في قضاء القائم التابع لمحافظة الأنبار، والقريب من الحدود العراقية السورية.

وقالت الخلية في بيان نشرته على حسابها الرسمي في موقع “فيسبوك”، اليوم الأربعاء: “ثأرا للشهيد البطل النقيب حارث عبد علي السوداني، الذي أذاق الدواعش الذل والهوان وألبسهم ثوب العار، نفذت وزارة الداخلية-خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوكالة الاستخبارات، عملية نوعية ضد أهداف وتجمعات لداعش الإرهابي في قضاء القائم بتاريخ 29 آب (أغسطس) 2017، وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، باستهداف 6 مواقع مهمة بواسطة طائرات القوة الجوية العراقية”.

وأضافت الخلية أن نتائج الغارات تتمثل بـ”تدمير مقرات داعش أعلاه بشكل كامل وتفجير عجلتين مفخختين قادمتين من منطقة البوكمال السورية استقرت في هذه المواقع”، لافتة إلى أن العملية أسفرت أيضا عن “قتل 94 إرهابيا داعشيا”.

وتابعت أن “من أهم القتلى المدعو ظافر إبراهيم الراوي، الملقب أبو أيمن، أحد الأمنيين، والإرهابي ملا هاشم فرحات، أحد القيادات السابقة في تلعفر ومقرب من المجرم البغدادي”.

ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع بسط القوات العراقية المشتركة، في وقت سابق من الأربعاء، سيطرتها الكاملة على ناحية العياضية شمال قضاء تلعفر، التي كانت تمثل آخر معقل لـ”داعش” في محافظة نينوى.

وقال الجيش العراقي إن هدفه المقبل في محاربة التنظيم هو تحرير قضاء الحويجة في محافظة كركوك.

المصدر: السومرية نيوز

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل