الجيش السوري يضيق الخناق على داعش في القلمون ويحاصرهم في ريف حمص

ضيق الجيش السوري وحلفاؤه الخناق أكثر على مسلحي تنظيم داعش في أكثر من جبهة متبعاً تكتيك العزل والاطباق وحصرهم في مساحات جغرافية ضيقة لسهولة القضاء عليهم.
وفي التفاصيل أفاد مصدر خاص لموقع العربي اليوم  بأن الجيش السوري بالتعاون مع عناصر المقاومة تمكنوا من تضييق الخناق على مسلحي داعش في المحور الجنوبي، في جرود القلمون الغربي، وسيطروا على مرتفعات “وادي المغارة الكبيرة”، “وادي المغارة الصغيرة” و”معبر رأس الشاحوط” (غير شرعي) الذي يمتد من جرود بلدة قارة السورية، وصولاً إلى جرود بلدة عرسال اللبنانية. فيما استهدفت وحدات النار تجمعات ونقاط انتشار مسلحي داعش في مرتفع “حليمة قارة” في جرود القلمون الغربي.

وفي حمص أحكم الجيش السوري وحلفاؤه سيطرتهم على “جبل الضاحك” و “خربة الطلاع” و “وادي أبو قلة” في ريف حمص الشمالي الشرقي ويوقعون قتلى وجرحى في صفوف تنظيم داعش.
وبحسب مصدر عسكري فإن هذه السيطرة اتاحت للجيش السوري حصار داعش في مساحة واسعة تقدر بحوالي 2000 كم مربع في ريف حمص الشمالي الشرقي.

وعلى ذات المحور سيطر الجيش على بلدة “جنى العلباوي” والتلال المحيطة بها في ريف حماه الشرقي فيما تصدت وحدات اخرى من الجيش لهجوم شنَّه مسلحو تنظيم داعش بعد منتصف الليل، باتجاه نقاطه في محيط منطقة الشيخ هلال بريف حماه الشرقي، وأوقع قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين.
وشرق البلاد تمكن سلاحي الجو السوري والروسي من القضاء على ارهابيي داعش باستهداف مقراتهم وتجمعاتهم في كل من كازية الايمان – المجبل – مدرسة السواقة – محيط البانوراما – محيط تل البروك – غرب جامعة الجزيرة في البغيلية وعياش في دير الزور .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل