التايمز: خلية سرية تابعة لـ’داعش’ تخطط لشن هجمات إرهابية في أوروبا

أفادت صحيفة “تايمز” أن أسيرا ينتمي إلى تنظيم “داعش” الإرهابي لدى الوحدات الكردية في سوريا اعترف بوجود خلية سرية في سوريا تابعة للتنظيم تحضّر لشن هجمات إرهابية بمدن أوروبا.

وذكرت الصحيفة أن الخلية السرية تدعى ” الخرسا” وتضم متطوعين أوروبيين يخضعون لتدريبات شاقة في مخيم سري في سوريا، وبعد ذلك سيعودون إلى أوطانهم. وخلال الدورة يتدرب الإرهابيون على تجميع العبوات الناسفة ويتم حقنهم بـ”العقائد الجهادية”، حسب تعبير الصحيفة.
وقال الأسير إن “تدريب عناصر خلية “الخرسا” يستغرق 7 أشهر وهي عملية في غاية الصعوبة. ويعرض على كل أوروبي يجتاز حدود سوريا الانضمام إلى هذه المجموعة الإرهابية. واللافت أن 5 عناصر فقط من أصل 20 ينجزون الدورة التدريبية بنجاح. وبعدها يتوجهون إلى أوروبا لينفذوا أعمالا إرهابية.

وبالإضافة إلى هذا البرنامج تضم الخلية مركزا خاصا للتعامل مع الإرهابيين المحتملين المقيمين في أوروبا نفسها على شكل خلايا نائمة ترغب في الانضمام إلى “داعش” ولكن لأسباب غامضة لا يتمكن أفرادها من السفر إلى الشرق الأوسط. هؤلاء يبقون على اتصال مع التنظيم وهم في بلادهم وعند الحاجة ينفذون الهجمات الإرهابية.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرابة 50 شخصا من ألمانيا وفرنسا وبلجيكا وبريطانيا انضموا لصفوف “داعش” في سوريا أكملوا التدريب في الوحدة السرية بنجاح.

ويزعم الأسير أن المجموعة السرية تواصل التدريب على الرغم من الخسائر الكبيرة التي يتكبدها التنظيم مؤخرا في سوريا وهي مستعدة لتنفيذ هجمات في باريس وبروكسل وغيرها من مدن الاتحاد الأوروبي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل