الأسبوع الرّابع من الحمل

سيبدأ الجنينُ بالنموّ والتّطور داخلَ بِطانةِ الرّحم

يُشكّلُ القسمُ الخارجيُّ من خلايا المُضغةِ اتصالاتٍ لمدِّ الجنين بدمِ الأمّ، أما القسمُ الدّاخليُّ فيُشكّلُ طبقتينِ ولاحقاً ثلاث طبقاتٍ (الوُريقاتُ الجنينيّةُ). ستنمو كلّ واحدةٍ من هذه الوُريقاتُ لتُشكّل أجزاءً مختلفةً من جسم الجنين.

الوُريقةُ الدّاخليّة: ستُصبحُ جهازَ التّنفسِ وجهازَ الهضم، حيث ستُعطي الرّئتينِ والمعدةَ والأمعاءَ والمثانةَ.

الوُريقةُ الوسطى: ستعطي القلبَ والأوعيةَ الدّمويّةَ والعضلاتُ والعظام.

الوُريقةُ الخارجيّة: ستعطي الدّماغَ والجهازَ العصبيّ والعدساتِ العينيّةِ وميناءَ الأسنان والجلدَ والأظافر.

في هذه الأسابيعِ الأوليّةِ من الحملِ يكون الجنينُ متّصلاً مع كيسٍ محّيٍّ صغيرٍ يُزوّدهُ بالمُغذّيات. وبعد عدّةِ أسابيعَ ستكونُ المشيمةُ قد نضجت، وتبدأُ حينها بوظيفةِ نقلِ الموادِّ الغذائيّةِ إلى الجنين.

يكونُ الجنينُ مُحاطاً بسائلٍ داخلَ الكيس الأمينوسي. وتتطوّرُ الطّبقةُ الخارجيّةُ لهذا الكيسِ لتُصبح المشيمة.

تتطوّرُ خلايا من المشيمةِ عميقاً في جدارِ الرّحم، مؤمنةً مَدداً دمويّاً غنيّاً للجنين، ويؤمّنُ ذلك حصولَ الجنينِ على كلّ المُغذيّاتِ والأوكسيجينِ الّذي يحتاجُه.

المصدرهنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل