اكثر من 200 ارهابي قتيل.. سلاح الجو الروسي يبيد رتل لداعش في دير الزور

نقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الدفاع قولها اليوم الاثنين (21 أب /أغسطس 2017) إن سلاح الجو الروسي دمر طابورا طويلا من مقاتلي تنظيم “داعش” كان في طريقه إلى مدينة دير الزور السورية، مما أسفر عن مقتل 200 متشدد.
وقالت الوزارة إن التنظيم يحشد قواته حول دير الزور بعد أن طردته القوات البرية السورية والقوات الجوية الروسية من جنوب محافظة الرقة وغرب محافظة حمص. وأضافت أن طائراتها دمرت أيضا معدات عسكرية للمتشددين. ولم تذكر متى وقعت الضربة.
فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل ما لا يقل عن 70 عنصراً من تنظيم “داعش”، جراء قصف طائرات روسية لرتلهم في ريف دير الزور الغربي. وقال المرصد في بيان صحفي اليوم، إن طائرات حربية روسية قصفت يوم الجمعة الماضي رتلاً يضم آليات لتنظيم “الدولة الإسلامية”، والتي بلغ عددها نحو 20 آلية، تحمل على متنها عناصر من تنظيم داعش خلال تنقلها على جبهات بين بادية دير الزور الغربية وريف دير الزور وريف الرقة الشرقي. وحسب المرصد، تسببت الضربات المكثفة بمقتل هذا العدد الكبير وإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، وتدمير معظم الآليات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل