احرار الشام تحل نفسها في غوطة دمشق.. و السبب ؟

أصدرت هيئة تحرير الشام اليوم الثلاثاء، بياناً أعلنت فيه استعدادها لحل نفسها في كيان يضم فصائل القطاع الأوسط.
وجاء في البيان “أن الثورة تمر بمنعطف خطير، بعد سلسلة من المؤامرات والدسائس التي كانت وما زالت تهدف إلى قتل إرادة الصمود والثبات في قلوب أبناء شعبنا المسلم الأبي، هذا الشعب الذي ضرب أروع الأمثلة في البذل والتضحية في سبيل إسقاط النظام ا”، وتابع البيان:” ويتضح هذا المنعطف من خلال صناعة شرخ في صفوف الثوار، وإلزامهم بمخرجات التفاهمات الدولية الخبيثة من جهة، وبالتهديد بالقصف والدمار للأهالي الآمنين، وكسر إرادة صمودهم وتخويفهم من احتضان المجاهدين من جهة أخری”.

وأبدت الهيئة في بيانها جاهزيتنا لحل أنفسنا في كيان واحد يضم فصائل القطاع الأوسط، ويحقق ثوابتها التي خرجت من أجلها “، وذلك “استجابة لمطالب وفود أهلنا من الفعاليات المدنية، وتأكيداً ما على أننا جزء لا يتجزأ من هذه الثورة المباركة” حسب البيان.

وختمت الهيئة بيانها بأنها تهيب بأهالي في الغوطة الشرقية بالمسارعة إلى دعم هذا المشروع، والدفع بقوة في سبيل تنفيذه وإفشال مخططات المصالحات وتسليم المناطق.
يذكر أن الغوطة الشرقية شهدت يوم الجمعة بتاريخ 28 تموز مظاهرات، طالبت بخروج هيئة تحرير الشام من الغوطة، لأن روسيا تجعل من وجودهم ذريعة للعمليات العسكرية ضدهم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل