إبنة وخطيبها وأمها خنقوا الوالد وتخلصوا من جثته بطريقة بشعة… وما دفعهم إلى عقابه أكثر فظاعة!

عثرت الشرطة المصرية على جثة رجل في أحد المصارف المائية. وبعد إجراء التحريات اللازمة تم إلقاء القبض على إبنة المجني عليه وخطيبها وأمها.
واعترف المتهمون بارتكابهم الجريمة. وأجمعوا على أنهم أقدموا على فعلتهم بعد قيام الأب بالاعتداء الجنسي على ابنته وتشويه سمعتها.
كما لفتوا إلى أنه أشاع بأنها تمارس الرذيلة مقابل الحصول على المال. وقالوا إنه يقوم بأعمال السحر والشعوذة ويتعاطى المواد المخدرة.
وكشفوا أنهم اتفقوا على التخلص منه فهاجموه وقاموا بخنقه بواسطة حبل ثم ألقوا بجثته في مصرف مائي بعدما تأكدوا من وفاته. وقد أمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل