ألا تظن أن تهريب المخدرات مربح أكثر من تهريب البشر ؟؟

المكان : بريطانيا , باب بيت ساحلي خلاب
في ساندرلاند يرن الجرس بإلحاح.و تخرج الفتاة البريطانية سارة. .ماذا تريد ؟ أريد مستر حسام
حسام يخرج متعجبا من أنت؟؟
_ أرسلني طريف من السفارة السورية ؟
حسام : حسنا كيف عثرت علي ؟؟
_ بصعوبة بالغة ,, تناول الشاي لنتحدث ..
حسام : قل لي …
أريد استئجار طائرة بحرية …برخصتك للطيران. .!
حسام : ولماذا انا ؟؟  هل لديكم تهريبة ما ههههههههههه أو معارض ما سيتم نقله سرا لتحتفلوا به بطريقتكم الخاصة
_ لاهذا ولا ذاك لدي بضعة تحف سورية مسروقة تم استردادها ونريد نقلها لمكان آمن
حسام : أجور النقل ستدفعونها مقدما وبسعر أي طيار في بريطانيا ؟
_ ألا تثق بنا ؟
حسام : لا أثق بأحد وإن لاحظت أي تلاعب سأرميك لسمك القرش في البحر. .
_ يالله كم انت شرير. .هكذا تعامل الزبائن ؟؟
حسام : فقط الدبلوماسيين العرب ههههههههههه ..
يوم طويل
يفحص حسام الطائرة فنياً , كمية الوقود , يفحص خرائط الطقس ,, جرب كل شيء حتى التكييف وقام بإقلاع وهبوط تجريبي , جاهزة تماما ..
مساء
سارة : حسام , انت تطير على طائرة بحرية ؟؟
حسام : بضع مرات. .لقد تم توريطي مع طيار نقل بحري انكليزي وكان سكيرا وكان الأبله ينقل معدات وامدادات لمنصة تنقيب عن النفط في بحر الشمال وهناك استخدام طائرة بحرية هو الجنون بعينه , الموج مخيف جدا وقادر أن يقلب الطائرة في الاقلاع أو الهبوط. .
سارة : سأذهب معك فأنا لا أثق بأن تذهب وحدك
صباحا أتى وحيدا , رآني ومعي الجميلة سارة. .
قال : هل تثق بها ؟؟
حسام : أكثر من ثقتي بالعرب هنا .
أقلع والأمواج بدأت تعلو
طار ساعة وهبط في جزيرة صغيرة نزل الدبلوماسي وغاب لساعة وحسام يتحدث لسارة. .
بعد قليل وصل الدبلوماسي ومعه عدد من الأشخاص 9 رجال و8 نساء وبضع اطفال.
حسام : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
صعدوا للطائرة وجلسوا في المقاعد ووضعوا امتعتهم.
نظر حسام للدبلوماسي : ألا تظن أن تهريب المخدرات مربح أكثر من تهريب البشر
نظر الدبلوماسي بثقة قائلا : أعلم
بعد الإقلاع أعطى حسام الخريطة  و موقع الرحلة ولم يعطيه إياها قبلا
طار ساعات و هو خارج مجال اتصال الراديو.
لقد تجاوز شروط عقد استئجار الطائرة وعند المغيب لاحت جزيرة كبيرة إنها منتجع مشهور
هبط مع اتجاه الموج و اقترب من المرسى نزل الجميع نزل حسام وسارة. ..
حسام : أعيدوا ملئها بالوقود
ليلا تحدث حسام مع الركاب وحده
إنهم طيارين عراقيين وعائلاتهم تم تسريب أسمائهم وعناوينهم للسفارة الإسرائيلية بلندن والتسريب داخلي ….
لم يثقوا بأحد إلا بطاقم سفارتنا الذي أخلاهم لمكان آمن كان معهم طيارين عراقيين شاركوا سرب الضمير بإسقاط عدد من قاذفات الفانتوم في حرب 1973
غادر حسام صباحا عائداً لبريطانيا وهم غادروا لمكان مجهول..
عبدالله زمزم عن حروب جوية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل