أغلى عشرُ لوحاتٍ فنيّة في العالم !

1 – لوحة لاعبو الورق لـ بول سيزان :
£ 158.4 مليون
اقتنتْ العائلة الملكية القطريّة هذه اللوحة، ويظهر فيها رجلان من الطبقة العامِلة التابعة لمُقاطعة عائلته، و قد بِيعتْ بسعرٍ بلغ أكثر من الضعف في مزادٍ سابق، على الرّغم من أنّ البيع حصل في 2011 إلا أنّ تفاصيل الصّفقة السريّة لم تُعلن إلّا بعد شباط 2012 وقبل ذلك الوقت كانت اللوحة مُقتناة من قبل عملاق الشّحن البحري جورج امبيريكوس .


2 – دراسات لوسيان فرويد الثّلاث لـِ فرانسيس باكون :
£ 89.3 مليون

أصبحت لوحة فرانسيس باكون الثّلاثية لصديقه و ندّه لوسيان فرويد من أغلى الأعمال الفنيّة قيمةً، حيث بِيعت في مزاد تشرين الثّاني 2013 وأحرزت 142.4 مليون دولار (ما يُقارب 95 مليون جنيه إسترليني) في معرض كريستي للمزادات في نيويورك، رُسمت هذه اللوحة في 1969 وكانت الوحيدة من أصل لوحتان ثلاثيّات أُخريات من لوحات باكون .


3 – جاكسون بولوك :
£ 89 مليون

بيعت لوحة جاكسون بولوك في الخفاء أيضاً عام 1942، ويُذكر بأنّ هذه اللوحة المُرقّطة بقطراتٍ من الألوان البنيّة والصّفراء على لوحة ليفيّة، قد بِيعت من قبل أحد مؤسّسي “دريم ووركس” دايفيد كوفن إلى دايفيد مارتينيز بقيمة 140 مليون دولار (أي ما يُقارب 89 مليون جنيه إسترليني) في تشرين الأول عام 2006، وقامت التّايمز بذكر عمليّة البيع ولكن شركة مارتينيز القانونيّة أصدرتْ بياناً بأنّ الصّفقة لم تتمّ وأنّها لم تمتلكها قط .

4 – المرأة الرابعة لـِ فيلم دي كونينج :

£ 87.4 مليون

باع دايفيد هوغن لوحة فيلم المرأة الثّالثة بعد أيّام من بَيع لوحة بولوك رقم 5 في 2006 للملياردير الأميركي ستيفن كوهن بقيمة 136.5مليون دولار (أي ما يُقارب 87 مليون جنيه إسترليني)، رُسمت هذه اللوحة في 1953 وكانت اللوحة الوحيدة للفنان التي رُسمت بيديه من ضمن سلسلة سُداسيّة لـ لوحات تظهر فيها النّساء .

5 – صورة أديل بلوخ باور الأولى لـِ غوستاف كليمنت :

£ 85.7 مليون

كسرَ عملاق مستحضرات التّجميل رونالد لودر الرّقم القياسي بدفعه أعلى مبلغ لشراء لوحة في عام 2006 وهو ما يُقارب 85.7 جنيه إسترليني في لوحة غوستاف كليمنت لأديل الأولى، ومُجددّا تمّ تثمين اللوحة من قبل خبراء كانوا الأقرب لعمليّة الصّفقة، لأنّ السيد لودر رفض الكشف عن السعر الذي تمّ التفاوض عليه في المزاد .


6 – الصّرخة لإدوارد مونش/خ :

£ 76.3 مليون

تمّ شراء تحفة الفنّان التّعبيري إدوارد مونش من قِبل مُشترٍ مجهول مقابل 120 مليون دولار (£ 76300000) في نيويورك 2011. امتلك اللّوحة سابقاً رجل الأعمال بيتر أولسن، الذي كان والده صديقا لمونش، استمرّت المزايدات 12 دقيقة فقط، وكان سعر العمل الابتدائي بقيمة 40 مليون دولار .


7 – الفتى والغليون لـِ بـابلو بيكاسو :

£ 66.1 مليون

كانت لوحة بيكاسو السّاحرة بؤرةً لحربٍ من المُزايدات الهاتفيّة في دار سوثبي للمزادات في عام 2004، وبيعتْ أخيراً بقيمة 104100000 $، وقد بِيعت هذه اللّوحة من قبل هواة جمع الأعمال الفنيّة و “جون هاي ويتني” و “بيتسي كوشينغ روزفلت ويتني” ويُعتقد أنّ نفوذ هذان الزّوجان في عالم الفنّ قد رفعَ سعر اللّوحة .


8 – صورة الدّكتور غاشيه لـ فنسنت فان كوخ :

£ 52.4 مليون

حطّمت لوحة فان كوخ للطّبيب الذي اعتنى به في الأشهر الأخيرة من حياتِه رقماً قياسيّاً عندما بيعت في عام 1990 بـ 82.5 مليون دولار، حيث اشتراها تاجر للأعمال الفنّية من طوكيو نيابةً عن الصّناعي الياباني رايووي سايتو. ولكن عندما غرق سايتو في الدّيون، اختفتْ اللّوحة في سوق الفنّ العالمي وظل مكانها غير معروف !


9 – ديانا و أكتيون لتيتيان :

£ 50 مليون

رسمَ اللوحة رائد عصر النّهضة تيتيان وهي واحدة من سبع لوحات في سلسلة لوحات شِعريّة”poesies” ، تقع اللوحة الآن تحت الملكيّة المُشتركة للمتحف الوطني في لندن و والمتحف الوطني في اسكتلندا وقد ادّعى المالك السّابق للّوحة “دوق ساذرلاند” أنّه لم يُحصّلْ من صفقة البيع أكثر من 50 مليون دولار، وقد أعفى نفسه من ضريبة التّركات وضريبة أرباح رأس المال من خلال بيع اللوحات إلى الملكيّة العامة. تمّت الإفادة بأنّ الدّوق كان ليحصل على سعر أعلى، من خلال بيعها في السوق السّوداء …


10 – حفلة الرّقص في مولي دي غوليه لـ بير أوغست رينواه :

£ 49.6 مليون

بِيعت في عام 1990، في هذه اللوحة قام رينواه بتصوير حفلة بعد ظهر يوم الأحد في مونمارتر في باريس، وقد وصل سعرها إلى 781 $ في مزاد أُقيم في دار سوثبي للمزادات، كما تمّ شراء هذه اللوحة أيضا من قبل رجل الصّناعة الياباني المُثير للجدل “رايووي سايتو” ، ومازال مكانها غير معروفاً بعد وفاة سايتو ! ، ويُقال بأنّها لدى جامع أعمال فنيّة سويسري .


مُلاحظة هامّة : تختلف الأسعار بين ليلة وضحاها، فترتيبها من الأثمن إلى الأقلّ ثمناً في تغييرٍ دائم من تاريخ إعداد المقال .

المصدر :هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل