أسقطوا اسرائيل ولم يسقطون

المكان : لندن , النادي الملكي للطيران
غدا في لوبورجيه في فرنسا على هامش عروض الطيران والأسلحة والذخائر الجوية سيكون عرض مطول للشركة التي تنتج الصاروخ سبارو. وسايدويندر وصاروخ الأمرام وشركات الرادار الكثيرة. و أريدك كابتن حسام أن تمثل النادي أثناء المداخلات الكلامية
حسام :  ولماذا انا تحديدا ؟
كابتن جاك أندرسون :
سيتحدثوا عن معارك الشرق الأوسط الجوية. .وأظنهم سوف سيتطرقون لإسقاط طائرات ميغ 25 السورية
أقشعر بدني للحظة , أعلم ماذا سيحدث , سيألفون قصصا و سيقولون عنا ما حدث وما لم يحدث. .
كابتن جاك : اسمع حسام إن تواجدت وبقيت صامتاً فإن مذيعة فوكس نيوز ستجري لقاء بسيط معك وسيمهد ذلك لظهورك ببرامج طيران تنتجها المحطة  فقط أبقى صامتاُ ,, أو لك الخيار ,,, ستستفيد ماديا من صمتك. .
اليوم التالي : في قاعات معرض لوبورجيه بدأ الحديث مندوب شركة سبارو للصواريخ موضحا أن صواريخها أسقطت أعتى الترسانة السوفييتية. .وبدأ بسرد الروايات
وحسام يلاحق كلماته وتخونه لغته الإنكليزية أحياناُ
توقف المندوب الأميركي وتقدم طيار يبدو أنه اسرائيلي شارحا تكتيكات سلاح الجو الإسرائيلي في إسقاط طائرات ميغ 25 سورية
الجميع يستمع بانبهار والواقع كان هنالك عدة وجوه عربية كانت تقطر نذالة وهي سعيدة بما تسمع
أفَسح المجال للمداخلات وقال مدير المعرض بأن هناك طيار حربي سابق من سوريا ربما يدلي برأيه
إذا تم استجراري أو شرائي , ربما ” حسام يتكلم ”
خرجت مبتسما , الأمور تتداخل في رأسي , ولكن أظن أنني بحجم الموقف , بدأت كلامي ببضع أسئلة وأجوبة :
هل تم الاشتباك مع الميغ 25 واسقاطها من أول مرة ؟
سكت الجميع
الواقع كانت هناك 67 محاولة اشتباك فاشلة بسبب سرعة الميغ 25 الهائلة وارتفاع طيرانها الشاهق. !.
هل اسقطتها طائرة واحدة ؟؟
قفز الطيار الإسرائيلي قال نعم
قلت أخرس انت لم تكن هناك نحن كنا وإليكم الرواية ….
استمع الجميع بذهول رسمت على اللوحة خلفي خريطة سوريا ولبنان وفلسطين ورسمت مسار الميغ 25 النسخة الاستطلاعية .
وكتبت …  680 طلعة سطع تبدأ من لبنان وتنتهي فوق صحراء النقب والميغ 25 تمشط قطعات وموانئ الجيش الإسرائيلي
ولدينا مكتبة مخيفة من الصور
بالمقابل أقلعت سلاح الجو الإسرائيلي 800 مرة بقوم 4 إلى 6 طائرة في كل مرة وفشلت في اسقاط الميغ 25
و رمى سلاح الجو الإسرائيلي 100 صاروخ هوك دفاع جوي وفشل وأكثر من 70 صاروخ سبارو وفشل وإليكم سيناريو الإسقاط :
تحفز الجميع ,, أعطت شركات سلاح أميركية صاروخ يحمل على الطائرة ف 15 مداه من 95 كم مخصص لصيد الأقمار الصناعية تطلقه آلاف 15 من التسلق الحاد وفشل الصاروخ والسبب أن الطيار كان متنبها. .وثانيا ان طائرة تسير بسرعة 3 ماك لايمكن اسقاطها من الخلف او الجوانب يمكن اسقاطها من الامام بزاوية ضيقة جدا
اذن ,
اضطرت إسرائيل لعزل الاتصال عن طيار الميغ 25 لينزل دون الارتفاع المسموح وافلحوا بإصابة الميغ 25 فوق فلسطين ونادى ضابط التوجيه الإسرائيلي طيار الميغ هل أُصبت؟؟
قال الطيار نعم
قال الموجه الإسرائيلي بلسان عربي اقذف
رد الطيار السوري بل أعود بها , وعاد وهبط بها وهي مصابة ونجت
جن جنون الحضور قفز ممثلي شركات الصواريخ والإسرائيليين معه وكيف تؤكد ؟؟
قلت سأكمل
عدت للخريطة قائلا : عند فشل محاولة الإسقاط عمد سلاح الجو الإسرائيلي لتقديم الكمين فوق الأراضي اللبنانية ليصطادها قبل بلوغها الارتفاع الأقصى والسرعة القصوى. .ولقد أصابها إصابات غير مباشرة وغادر الطيار السوري الطائرة.
ولاحقا غير السوريين المسار وعادوا لتمشيط الجبهة ولبنان
وعند محاولة عزل الطائرة عن مقر العمليات السوري بالتشويش لاصطيادها استرسل الطيار فوق فوصل للبحر المتوسط ودار يمينا عائدا. .ولم يستطع أحد إسقاطه فقد كسر رقم السرعة الأقصى أثناء الملاحقة ووصل إلى 1500 كم/سا
والرقم 1200 على ارتفاع منخفض و 2800 ارتفاع عالي. .
ساد الهرج والمرج قالوا هذه أكاذيب ما الدليل ؟
قلت ببساطة انتم اسقطتم طائرة سطع واحدة فقط ولو كانت مقاتلة انتم تعرفون أن الميغ 25 تستطيع اصطياد الأهداف من الأعلى إلى الأسفل
إن رادار الطائرة يعمل بمبدأ انظر لأسفل وأطلق لأسفل
اذن عند تواجدك بمكان الاطلاق ستكون بوضعية مثالية ليرميك بأكثر من صاروخ R40 لنرى المحصلة
الصاروخ الذي سرعته 2.5 ماك لايستطيع فعلها ولهذا بدأت بصاروخ الامرام لأن سرعته 4 ماك
ونفذت سوريا 7000 طلعة سطع فوق فلسطين ليلا ونهارا
وفشل الدفاع الجوي والمقاتلات بفعل أي شيء والكلفة طائرة سطع واحدة فقط.
رأيت الوجوه اسودت وانسحبت من القاعة تاركا بهم خيبة لاتنسى. .
رحم الله الطيار حسان الحافظ. …أطال الله بعمر محمود الزير
وحفظ الله العميد موسى , فقد أسقط كل الارقام فوق فلسطين ولم يسقط
عبدالله زمزم عن حروب جوية ..

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل