أسئلةٌ وأجوبةٌ تهمك فيما يتعلقُ بالبيضِ الذي نتناوله

البيضُ وفوائِدهُ الجمّةُ، مصدرٌ غذائيّ هام للكبار والصغار، وهو كفيلٌ بتقديم الكثيرِ من العناصرِ الغذائيةِ الضروريةِ للإنسانِ، نتحدّث في مقالنا التاليّ عن أمورٍ هامّةٍ تتعلقُ بسلامةِ البيضِ كي نضمن حصولكم على الفائدةِ الكاملةِ عندَ تناولهِ

1- نشاهد على بعض عبوات البيض عبارةَ “Sell by” والتي تعني “يجب أن يُباع بحلول تاريخ معيّن”، فهل من الآمنِ استهلاكُ البيضِ بعد انتهاءِ هذا التاريخِ؟
يمكننا القول أن هذه العبارةَ موجهةٌ للتجارِ وأصحابِ المحلاتِ أكثر منها للمستهلكِ، فهي تعني أن من المُفضّلِ عدم بيعِ المنتج وإزالته من رفوف المحلات التجارية، وغالباً ما يكونُ قد تبقى ثلثُ عمرِ المنتجِ بعدَ هذا التاريخِ. وبالنسبة للبيض، يفضلُ أن يتم شراءُ البيضِ قبلَ هذا التاريخِ وأن يتم استهلاكُهُ بغضونِ 3-5 أسابيع من تاريخِ الشراءِ.

2- الشروطُ المثلى لتخزينِ البيّضِ:
يُخزّن البيض في ظروف مبرّدة عند درجةِ حرارة 4 ْم، ويجدر بنا التأكد من حفظِه بالتبريد عند شرائه من المحلات التجارية، وأنّ قشرتَهُ غير متصدّعة أو مكسورة. ويُذكر هنا أن باب الثلاجةِ المنزليةِ ليسَ المكان الأمثل لتخزينِ البيض، وذلك على الرّغم من وجود فراغاتٍ مخصّصةٍ لوضعِ البيض في بعض البرّادات، ويعود السبب في عدم ملائمة وضع البيض في هذا المكان إلى كونِ درجةِ الحرارة في بابِ الثلاجةِ أعلى من الرفوفِ الداخليّةِ وسريعةَ التقلّب نتيجة فتحِه وإغلاقِه باستمرار.

3- كيف يمكنُني الحصولُ على بيضٍ مسلوقٍ بشكلٍ جيّدٍ؟
يتحدد طهيِ البيّضِ بشكلٍ كامل عند تمام نضجِ الصفار والبياض، وللوصول إلى ذلك، يوضع البيّضُ في قدرٍ ويُغمر بالماءِ، ويُترك حتى الغليان ثمّ يُغطّى القدرُ وتطفؤ النارَ.. يُترك البيض لمدة 15 دقيقة، ثم يوضع في وعاءٍ من الماء المثلجِ للتبريدِ.

4- هل يكون البيّضُ المسلوقُ أكثرَ عرضةً للفسادِ من البيّضِ الطازجِ؟
هذا صحيح، فعندما نقومُ بسلقِ البيّضِ تزول الطبقة الخارجية الواقية المتواجدة حول القشرةِ بشكلٍ طبيعيّ، الأمرُ الذي يجعلُه أكثرَ عرضةً للفسادِ، ويُسهلُ على الجراثيم اختراقَ القشرةِ وتلويثَ البيّضِ، ويجبُ لتجنّب ذلك تبريدُ البيّضِ خلال ساعتين من طهيهِ، واستهلاكَهُ خلالَ أسبوع واحد فقط.

5- لماذا يصعبُ تقشيّرُ البيضِ في بعضِ الأحيانِ؟
كلما كان البيضُ أكثرَ طزاجةً، كلما كان تقشيرهُ أصعب. ويعودُ ذلك إلى وجودِ الحجرةِ الهوائيةِ في الطرفِ السفليّ العريضِ من البيّضِة، والتي يزداد حجمُها كلما طالت مدّةُ تخزينِ البيضِ الذي يبدأ حجمُهُ بالتقلّص فتُصبحُ البيضةُ أسهلَ في التقشيرِ.

6- اللونُ الأخضرُ في البيضِ المسلوقِ..ما سببُ ذلكَ؟
يُلاحظُ أحياناً وجودَ حلقةٍ خضراءَ في البيضِ المسلوقِ، وهي في الحقيقةِ ناتجةٌ عن الطبخِ الزائدِ، وتحدثُ بسببِ تفاعلِ مركباتِ الحديدِ والكبريتِ الموجودةُ في البيضِ، أو نتيجةً وجودِ كمياتٍ كبيرةٍ من الحديّدِ في مياهِ الطهي، وليس هناكَ أيُّ ضررٍ من تناولهِ في هذه الحالة.

المصدر:
هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل